ماي

نتعامل مع دهس المصلين في لندن على أنه "هجوم إرهابي محتمل"



أكدت رئيسة الوزراء البريطانية أن عملية الدهس بالقرب من مسجد في لندن، والتي أسفرت عن قتيل وثمانية جرحى، تعالج على أنها "هجوم إرهابي محتمل"، فيما اعتبر عمدة لندن أن الهجوم الذي استهدف المسلمين على ما يبدو ضد قيم التسامح. وأكدت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، الاثنين أن عملية الدهس التي قام بها سائق شاحنة صغيرة بالقرب من مسجد في شمال لندن ليل الأحد على الاثنين تعالج على أنها "هجوم إرهابي محتمل". وقالت في بيان إن "الشرطة أكدت أن الأمر يعالج على أنه هجوم إرهابي". وأضافت "سأترأس اجتماعاً طارئاً صباح اليوم (الاثنين)"، مؤكدة تضامنها مع "الضحايا وعائلاتهم وأجهزة الإسعاف في مكان" الهجوم.


إقرأ بقية المقال على الحياة.



مواقع أخرى