هذه السعودية ..



النظام في السعودية نظام يحيّر .. فقد طلب من السعوديين العاملين في قناة الجزيرة (والإعلام القطري عموما) تقديم استقالاتهم أو تنزع منهم الجنسية .. ثم طلب من السعوديين (صحافيين ورياضيين ومسؤولين) عدم التعامل مع قناة "بين سبورت" القطرية .. رغم أنّها قناة رياضية ولا علاقة لها بالسياسة والإرهاب .. بعد ذلك، أعلن النظام السعودي إنشاء قناة رياضية مقرها في مصر وتموّلها السعودية بأموالها .. يعمل فيها أولئك الذين كانوا في "بين سبورت" واستقالوا منها.. عندما تكون لديك "الشكارة" تستطيع أن تفعل ما تشاء .. أصرف فقط ولا تبالي .. السلطات السعودية تسيّر الأمور بعقلية "الكيس"، ولهذا السبب لن تتغيّر .. وستبقي هيّ هيّ .. هذه السعودية ... يا ربّنا كما خلقتنا.


إقرأ بقية المقال على الحياة.



مواقع أخرى