هجوم عنيف على نوال الزغبي بسبب مخالفتها لقانون المرور



أثار هذا الأمرسخط عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي وجمعية "يازا" التي تهتم بتعزيز السلامة على الطريق والقيام بحملات تحسيسية حول الوعي المروري، مطالبين إياها بإزلة هذاالمنشور. إلا أن الأخيرة لم تُلبِّ النداء فاضطرت الجمعية إلى نشر الصورة على صفحتها على "فيسبوك" معلقة عليها: "يؤسف جمعية اليازا أن اتصالنا بالشّخص المعني على صفحة نوال زعبي لسحب صورتها لم يوصلنا إلى نتيجة إيجابية، وهي تخالف القوانين عبر عدم وضع حزام الأمان وربطه بشكل يشجع على مخالفة القانون وتعرض حياتها للخطر. إن اليازا تطالب جميع الفنانين التأثير الإيجابي لحماية حياة الشباب على الطرق". 

 


إقرأ بقية المقال على النهار الجديد.



مواقع أخرى