طفل هندي يزيد وزن يده عن 7 كيلوغرام بسبب حالة نادرة



لا يستطيع التوازن وهو يمشي بسبب ثقلها

يعاني طفل في بنغلادش يبلغ من العمر خمس سنوات فقط من حالة نادرة، جعلت يده تنمو ليصل وزنها إلى أكثر من 7 كيلوغرام، وحجمها أكبر من حجم رأسه وتعرض "تاجبير أختار" للاضطهاد من قبل سكان القرية، الذين طلبوا من والدته إبقاءه بعيدا عن أعينهم، بعد أن وصفوه بالشيطان، بسبب حجم يده غير الطبيعي، الناتج عن إصابته بداء الفيل، والذي جعله يعيش معزولا دون أصدقاء، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، وتقول والدة الطفل السيدة بارفين أختار: "يخاف الناس من الحجم الضخم ليد ابني، ويقولون إنه يخيف أطفالهم، ويطلقون عليه لقب الشيطان إنه أمر مؤلم للغاية، بأن أرى طفلي وهو يتعرض للتنمر" وأضافت: "حجم يد ابني أضعاف حجم يد طفل في مثل عمره، إنها ثقيلة للغاية، لدرجة أنه لا يستطيع التوازن وهو يمشي بسبب وزنها".

إطلاق حملات تبرع لجمع المال اللازم لعلاجه

وأضفات والدة الطفل قائلة: "إنه يبكي دائما ويتساءل عن سبب حالته الغريبة، ويريد أن يعرف السبب الذي جعل يده أضخم بكثير من أقرانه في الحي"، وجاءت ولادة تاجبير بمثابة خبر سعيد لوالديه، اللذين صليا طويلا بعد أن حرما من الإنجاب لعدة سنوات، وأقاما حفلة للأهل والأصدقاء عند ولادته، لكن فرحتهما ما لبثت أن بدأت بالتلاشي، بعد أشهر من ولادته، عندما ظهرت أعراض المرض وزار والدا تاجبير العديد من الأطباء، في محاولة للعثور على علاج مناسب لحالته، إلا أنهما لم يكونا قادرين على تحمل نفقات العمليات الجراحية التي يحتاج إليها ويعملان في الوقت الحالي على إطلاق حملات تبرع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لجمع المال اللازم لعلاجه.

 


إقرأ بقية المقال على الهدّاف.



مواقع أخرى