الشارع السطايفي يتجند لمساعدة "سيرين" على العلاج في تركيا



تقوم أسرة وفاق سطيف بمساع حثيثة بغية جمع المبلغ المتبقي، لمساعدة الطفلة سيرين لعماري (12 سنة) من قرية "شيرهم" الواقعة بين سطيف وبني فودة، على العلاج خارج الوطن، حيث تعاني من سرطان الدم، وهي في حاجة إلى زراعة النخاع العظمي، وهو الأمر الذي يتطلب توفير مبلغ لا يقل عن مليار و600 مليون سنتيم لنقلها إلى تركيا للعلاج.

 يسعى أنصار ومحيط وفاق سطيف إلى استغلال المباراة المقبلة أمام اولمبي المدية للقيام بهبة تضامنية واسعة، بغية مساعدة الطفلة سيرين لعماري (12 سنة) على جمع المبلغ المتبقي الذي يسمح لها بإجراء عملية جراحية في تركيا، حيث تعاني من سرطان الدم، وهي في حاجة إلى زراعة النخاع العظمي كحل نهائي وأمل كبير في الشفاء، وحسب آخر الأخبار، فقد تم جمع نصف المبلغ من طرف المحسنين من مختلف بلديات ودوائر عاصمة الهضاب، في الوقت الذي تجري المساعي لضمان المبلغ المتبقي مع نهاية الأسبوع، خلال مواجهة الوفاق أمام أولمبي المدية، وفي هذا الإطار فقد لقيت المقترحات صدى ايجابيا وسط الأنصار والمحسنين، حيث وافقت الأربعاء مصالح الضرائب على ترك المبادرة للوفاق في طبع العدد الذي تريده من التذاكر، حيث أكدت هذه الأخيرة على خصم 19 بالمائة القانونية من المداخيل كضريبة على القيمة المضافة وعدم الإمكانية القانونية للإعفاء الضريبي، في الوقت الذي تقرر طبع 50 ألف تذكرة من فئة 200 دينار، وستكون هناك 1500 تذكرة من فئة 300 دينار تخص المدرجات المغطاة، ما يتيح خيار اقتناء عدد كبير من تذاكر فئة 200 دينار كمساعدة مقابل الدخول للمدرجات المغطاة. ومن المنتظر أن يتم التركيز خلال الاجتماع الأمني على ضرورة فتح كشك خاص بالعائلات في الفترة الصباحية، موازاة مع تواجد السيرك بجوار ملعب 8 ماي 45. وفي السياق ذاته بدأت الهيئات والفرق الرياضية في التحرك لجمع مبالغ وشراء كميات معتبرة من التذاكر صبيحة الجمعة.

وفي هذا الإطار، فقد جمعت الأربعاء رابطة سطيف الولائية مبلغ 2 مليون سنتيم كمساهمة بين الأعضاء، في انتظار تفعيل نفس العملية بين الحكام والفرق التابعة لذات الرابطة، كما سعت بعض الجهات إلى استغلال فرصة إقامة تظاهرة "سيرك عمار" غير بعيد عن محطة نقل المسافرين، والذي يعرف إقبال العائلات السطايفية، بغية توسيع دائرة جمع التبرعات للمساهمة في جمع المبلغ المتبقي (حوالي 900 مليون)، وبالمرة إعادة البسمة في وجه الطفلة سيرين.

وإذا كانت العديد من الجهات الرسمية قد حذرت من مغبة استغلال عملية التبرعات بطرق غير قانونية، فإن الجميع يراهن على الهبة التضامنية لسكان سطيف وأنصار وإدارة الوفاق، كما عبّرت أسرة اولمبي المدية عن وقفتها لإنجاح المسعى، من خلال دعوة أنصار الأولمبي إلى المساهمة في هذا العمل الخيري رفقة نظرائهم من الوفاق للمساهمة في إنهاء معاناة "سيرين" ونقلها إلى تركيا للعلاج.


إقرأ بقية المقال على الشروق.



مواقع أخرى