هلع بتيزي وزو عقب اختطاف شاب



اختفى الشاب "ر، سلمان" في العقد الثالث من عمره ويملك معصرة زيتون عن الأنظار وفي ظروف غامضة، الجمعة في حدود الساعة العاشرة ليلا بقرية تيزي تزقارت بمعاتقة في تيزي وزو .

وكان الشاب المختفي الذي يعمل مع والده في معصرة زيتون متعودا على سياقة مركبته التي يستعملها في نقل الزيتون وزيت الزيتون، وخرج يوم الحادثة على متنها كعادته وعلى بعد أمتار من المنزل اعترض طريقه خمسة أو ستة أشخاص مجهولين وملثمين والذين تهجموا عليه واقتادوه إلى وجهة مجهولة وهذا حسبما تفدي به روايات محلية.

وفور بلوغ الخبر مسامع عائلته وأهل قريته قاموا بإبلاغ مصالح الدرك الذين انتقلوا الى عين المكان ومعاينة الوضع، ليتم فتح تحقيق للكشف عن ملابسات هذه القضية التي أعادت إلى أذهان سكان معاتقة سلسلة عمليات الاختفاء و الاختطافات التي استهدفت خاصة رجال الأعمال، الأثرياء والمقاولين بالمنطقة وخلقت جو من الذعر والخوف في أوساط السكان، هذه العمليات التي كان معظمها من اجل المطالبة بفدية لقاء عودة المختطفين ولقد عرف الشارع وقتها عدة حركات احتجاجية للتنديد بهذه الظاهرة التي تهدد حياة السكان.

لجنة القرية سارعت إلى تنظيم عديد الاجتماعات من اجل دراسة الوضع والمساعدة في إيجاد الشاب المختفي وإعادته سالما إلى أهله، وحسب ما صرح به رئيس لجنة القرية للشروق اليومي فإنهم بصدد التحضير للقيام بحركة احتجاجية من أجل الضغط وتسريع العثور على الشاب "ر،س"، المعروف في أوساطهم بسلوكه السوي ومساعدته للجميع، وانه بعيد عن كل المشاكل،  منددين بهذه الحادثة التي صرح بشأنها السكان أنها لا تتعلق بالإرهاب أو المافيا على حسب تعبيرهم، مستبعدين لحد الآن فرضية الاختطاف. وللعلم فلم ترد أي معلومات آو مستجدات لحد الساعة، ولم تتلق عائلته أي اتصالات من هؤلاء الأشخاص.


إقرأ بقية المقال على الشروق.



مواقع أخرى