زمالي يؤكد

المدرسة العليا للضمان الاجتماعي أصبحت قطبا للتكوين على المستوى الوطني و الاقليمي.



أكد وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، مراد زمالي، أن المدرسة العليا للضمان الاجتماعي أصبحت قطبا للتخصص و التكوين في مجال الضمان الاجتماعي و عصرنته على المستوى الوطني و الاقليمي. وقال زمالي خلال إشرافه هذا الخميس على انطلاق السنة الدراسية 2018 -2019  للمدرسة العليا للضمان الاجتماعي بالعاصمة إن هدفنا هو تعزيز المعارف و القدرات الأساسية لضمان السير الحسن لمنظومة الضمان الاجتماعي وفق معايير المنظمة العالمية للعمل و كذا تطوير مجال تبادل التجارب  والخبرات في مجال الحماية الاجتماعية على الصعيدين الاقليمي و الدولي . و أشار الوزير إلى أنه وإلى جانب التكوين في الماستر ، تعمل المدرسة على "تطوير  التكوين المتواصل في مجال الحماية الاجتماعية بغرض تأهيل الموارد البشرية مما  يجعلها تساهم في ترقية منظومة الضمان الاجتماعي باستمرار مذكرا بتخرج 3 دفعات تشمل 221 طالبا من الجزائر ومن مختلف الدول الافريقية". هذا و التحق 100 طالب بالمدرسة العليا للضمان الاجتماعي للحصول على ماستر في 4 تخصصات تكوينية عليا تتعلق بمجال الحماية الاجتماعية، سيما في  المجال القانوني وفي التسيير الاستراتيجي وتسيير أنظمة الاعلام الآلي. المصدر : الاذاعة الجزائرية الجزائر


إقرأ بقية المقال على الإذاعة الجزائرية.



مواقع أخرى