الحراك الشعبي متواصل للأسبوع الرابع على التوالي - متابعة خاصة -



دعا نشطاء جزائريون إلى تظاهرات اليوم الجمعة، 15 مارس، رفضا لقرارات الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، فيما تواصل الحكومة الجزائرية حراكها السياسي في محاولة لطمأنة الشارع.

وقال نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي أن جمعة 15 مارس ستكون تحت عنوان: "#ترحلوا_يعني_ترحلوا".

08:37: مؤسسة إتصالات الجزائر تتعهد بضمان تدفق عالي للانترنت و استمرار الخدمات طيلة اليوم دون أي انقطاع


إقرأ بقية المقال على البلاد.





مواقع أخرى