تفعيل حملة التلقيح ضد البوحمرون في عنابة



نقطة العدوى حددت بمنطقة “السرول” ببلدية البوني

أعلن مدير الصحة والسكان بولاية عنابة، عبد الناصر دعماش، أنه تم تفعيل حملة التلقيح ضد داء الحصبة (البوحمرون) بالولاية، مع تحديد أهداف لتلقيح فئة الأطفال المعنيين (11 شهرا فما فوق)، تقارب الـ 95 بالمائة بحلول “جويلية المقبل“.

ووفقا لما أفاد به ذات المسؤول، فقد تم تفعيل حملة التلقيح التي تسجل حاليا نسبة تغطية لفئة الأطفال المعنيين تقدر بـ 75 بالمائة، بعد تسجيل منحى تصاعدي لعدد حالات الإصابة المسجلة خلال شهري مارس وأفريل الماضيين، مؤكدا أن الوضعية الوبائية “تميل حاليا نحو الاستقرار”، بتراجع عدد حالات الإصابة المسجلة إلى ما مجموعه مجموع 9 حالات، مقابل أكثر من 15 حالة يوميا، تم التكفل بهم بمستشفى البوني خلال فترة العدوى.

وتم خلال الفترة الممتدة ما بين شهري جانفي وبداية جوان الجاري تسجيل حالة وفاة واحدة، لرضيع يبلغ من العمر 3 أشهر، وذلك خلال شهر ماي الماضي بمستشفى “عبد الله نواورية” ببلدية البوني، إستنادا للمتحدث، الذي كشف عن أن نقطة العدوى حددت بمنطقة “السرول” بذات البلدية .

وسجلت مصالح الوقاية لمديرية الصحة والسكان بالولاية، خلال السنتين الماضيتين، تراجع عمليات التلقيح ضد داء الحصبة، بسبب عزوف بعض الأولياء عن التجاوب مع حملات التلقيح ضد هذا الداء، الذي شدد على أهمية تجاوب المجتمع وكل القطاعات، لإنجاح حملة التلقيح وبلوغ نسبة التغطية التي تضمن وقاية الأطفال من أخطار داء الحصبة.

ولإنجاح حملة التلقيح ضد الحصبة، تم تسخير أعوان الصحة عبر مختلف مؤسسات الصحة العمومية بالإضافة إلى توفير كميات اللقاح الكافية.

هاجر.ر


إقرأ بقية المقال على السلام اليوم.




رأي بين الحلول الدستورية ودستورية الحلول

مواقع أخرى