اللغة الانجليزية بدلا من الفرنسية في مدرسة الضمان الاجتماعي وفي مسابقات الترقية و التوظيف بقطاع التربية




كشف وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، تيجاني حسان هدام، اليوم الاثنين بأنه سيتم مع الدخول الجامعي المقبل "الشروع في التكوين باللغة الانجليزية في هذه المدرسة كتجربة أولى لتمكين البلدان الإفريقية خصوصا تلك الناطقة بالإنجليزية الاستفادة من خدمات هذه المدرسة العليا وذلك في إطار "المسعى الرامي إلى تعزيز دور هذا الصرح العلمي على المستوى الإقليمي والقاري في مجالات التكوين. وكشف الوزير عن السعي في إطار "التنسيق والتعاون" بين قطاعي العمل والتعليم العالي الرامي من أجل تمكين الطلبة المتخرجين من التأهل لتحضير دراسات الدكتوراه في التخصصات المتوفرة بالمدرسة. وأكد هدام أن هذه المدرسة العليا  "التي مر على افتتاحها سبع سنوات تعد قطبا للتكوين والتخصص في مجال الضمان الاجتماعي وعصرنته على المستوى الوطني والإقليمي"، و"تؤدي دورا محوريا" في تجسيد سياسة الدولة في ميدان تحسين أداء قطاع الضمان الاجتماعي بصفة عامة. كما أعلن الوزير بالجزائر العاصمة، عن التوظيف المباشر لخريجي الدفعة الرابعة 2018-2019 ، من المدرسة العليا للضمان الاجتماعي، وذلك على مستوى مختلف صناديق الضمان الاجتماعي التابعة للقطاع. وأوضح هدام لدى إشرافه رفقة وزير التعليم العالي والبحث العلمي الطيب بوزيد، على مراسم حفل التخرج، و بحضور الأمين العام للفدرالية الوطنية لعمال الضمان الاجتماعي، مصطفى غالمي، أن هذه الدفعة المتكونة من 47 طالبا متخرجا للسنة الدراسية 2018-2019 ، والمتحصلين على شهادات ماستر مهني في تخصصات تتعلق بالحماية الاجتماعية، "سيتم توظيفهم على مستوى مختلف صناديق الضمان الاجتماعي التابعة للقطاع". إلغاء امتحان مادة اللغة الفرنسية من الامتحانات المهنية للترقية من جانبه، كشف وزير التربية الوطنية، عبد الحكيم بلعابد على هامش إعلان نتائج امتحان المتوسط،  انه سيتم إلغاء امتحان مادة اللغة الفرنسية من الامتحانات المهنية للترقية في القطاع التي ستنظم في الـ 16 من شهر جويلية الجاري، مؤكدا أن هذا القرار سيسمح لموظفي القطاع بالارتقاء الى رتب أخرى وذلك عملا بأحكام القرار الصادر سنة 2014 مع الاحتفاظ باختبار مادة تكنولوجيات الإعلام والاتصال. وأضاف بخصوص امتحانات التوظيف الخارجي، أنه سيتم إثراؤها وإضافة لغات أخرى بالنسبة لتخصص اللغات الأجنبية.   الجزائر

إقرأ بقية المقال على الإذاعة الجزائرية.




رأي هل تستطيع الجزائر فعلا تصدير 6000 مليار دولار من المنتوجات الفلاحية؟

مواقع أخرى