شرفي يتعهد بإعادة الكلمة للشعب في تقرير مصيره



البلاد.نت- حكيمة ذهبي- تعهد رئيس السلطة الوطنية للانتخابات، محمد شرفي، بعمل هذه الهيئة على إرجاع الكلمة للشعب في "تقرير مصيره".

وقال شرفي، في كلمته أمام أعضاء السلطة الوطنية للانتخابات، عقب تزكيته رئيسا عليها، اليوم الأحد، إن صعابا كبيرة في انتظار الأعضاء من أجل إرجاع الكلمة للشعب في تقرير مصيره، تجسيد المطلب الرئيسي وهي حرية اختيار من يمثله على أعلى هرم السلطة، موضحا أن اختيار أولياء الأمور منا تجسيد واستكمال لبناء دولة القانون التي كان يطمح إليها الشهداء، التي سيتنعم فيها كل مواطن بحقوقه الكاملة وممارسة مواطنته كاملة دون أي قيد إلا ما يفرضه القانون.

وتحدث شرفي عن فشل المسؤولين الذين تداولوا على السلطة في الجزائر، في تجسيد دولة الحق والقانون، قال إن الأسباب قد تكون نقص الكفاءات أو نقص الأخلاق، والتاريخ وحده من يحكم عليهم، لكنه تعهد باستكمال بناء ما غرسه الأسلاف الذين فجروا ثورة نوفمبر، لافتا إلى أنه رفقة كفاءات أخرى من أشبال الثورة الذين كتب لهم التاريخ أن يكونوا همزة الوصل بين جيل الثورة وجيل الاستقلال.

وأوضح رئيس السلطة، أن هذه الأخيرة ستتكفل بما كانت تقوم به أربع ثلاث وزارات الداخلية، الخارجية، العدل والمجلس الدستوري.


إقرأ بقية المقال على البلاد.




رأي بين الحلول الدستورية ودستورية الحلول

مواقع أخرى