خبير اقتصادي

"أويحيى كان امبراطور المعلومة داخل السلطة ولا يمنحها إلا للعصابة"




 

البلاد.نت- حكيمة ذهبي- قال الخبير الاقتصادي، فرحات آيت علي، إن الوزير الأول السابق، أحمد أويحيى، كان يتعمد إخفاء المعلومة الاقتصادية ويتلاعب بالأرقام في عدة مجالات خارج الإطار القانوني.

وأوضح آيت علي، متحدثا على أمواج القناة الإذاعية الأولى، اليوم الأحد، وهو الذي سبق له أن اشتغل كإطار بوزارة المالية، أن مسؤولين سابقين بمن فيهم الوزير الأول السابق، أحمد أويحيى، كان امبراطور المعلومة داخل السلطة، يخفيها متعمدا ويتلاعب بالأرقام في عديد المجالات بطرق منافية للقانون وفقا لما يتماشى مع مصالح ومخططات جماعة وفئة معينة".

وتحدث الخبير المالي، أيضا، عن عدم التزام البنوك بالقانون في تقديم حصيلتها الشهرية، مبرزا أن تعاملها كان يمنطق ظرفي ومنفعي لعصابة معينة، مما ألغى الاستشراف لدى الجزائريين ومنعهم من تجنب كوارث مستقبلية.

وسجل آيت علي، أن الإشكال الموجود في الجزائر، يكمن في عدم تحديث قاعدة المعطيات والتأخر في تقديمها، إلى جانب أن النخب وبعض الأشخاص لا يعتبرونها أولوية، وهو ما أدى إلى إخفاء بعض المعلومات، لا سيما الاقتصادية منها. مبرزا ضرورة استحداث وزارة للتخطيط والاستشراف لتفادي الخلل الموجود في قاعدة المعطيات في بلادنا.

كما ذكر في معرض حديثه عن الديوان الوطني للإحصائيات، أن قاعدة معطياته ينقصها التحديث، مع العلم أن كل القطاعات تمده بكل المعلومات، معتبرا أن الديوان أصبح "مركز دعاية" على حد تعبيره لأنه  يتعامل مع الدوائر الخارجية أكثر من تلك الموجودة في بلادنا.


إقرأ بقية المقال على البلاد.




رأي اعتقال رجال الأعمال والسياسين: هل الوقت مناسب للحساب؟

مواقع أخرى