أسرة الطبيب المرحوم الدكتور سي أحمد مهدي توجه رسالة خاصة للجميع



أسرة الطبيب المرحوم الدكتور سي أحمد مهدي توجه رسالة خاصة للجميع

.

وجهت أسرة المرحوم الأستاذ الدكتور سي أحمد المهدي، رئیس مصلحة الجراحة بمستشفى "فرانز فانون"، بالبليدة، والذي توفي بسبب فيروس كورونا، رسالة خاصة على صفحة المستشفى في الفيسبوك، عبرت فيها عن خالص شكرها لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، وكل من وقف معها في محنتها.

وحسب الرسالة فإن زوجة المرحوم، والأبناء، الأخوات والإخوة وعائلاتهم، عبرت عن خالص امتنانها وشكرها إلى رئيس الجمهورية، لرسالته المدعمة المؤثرة وإشادته القوية بخصال المرحوم، كما شكرت الوزير الأول وأعضاء الحكومة، لما أبدوه من عناية واعتراف بجهود المرحوم.

ووجهت شكرها لجميع زملاء وأصدقاء وجيران المرحوم، وكذا المرضى ولجنة قرية إيغيل تيغومونين والعائلات، وجميع الجزائريين الذين أظهروا أنبل عبارات الاهتمام والدعم وكان البروفسيور أحمد المهدي، رئيس قسم الجراحة بمستشفى "فرانز فانون" في البليدة، قد توفي الإثنين الماضي متأثراً بإصابته بفيروس كوفيد -19.


إقرأ بقية المقال على الهدّاف.




رأي حزب جبهة التحرير الوطني وانتحال الصفة

مواقع أخرى