“الدنيا دوارة”




قبل سنوات عدة، عامل والي ولاية معروف وزيرا حاليا معاملة سيئة، الوزير حينها كان موظفا في هيئة عمومية، شاءت الأقدار أن يحظى بثقة الرئيس تبون، ويعين في منصب وزاري، المشكلة بين الوالي السابق الذي كان يسير الولاية أين كان الوزير يقيم، فصل من منصبه، ولا يزال يعتقد أنّ أحد أبرز أسباب عزله من منصبه تقرير ما وجهه الوزير، إلى الوزير الأول، أو وزير الداخلية، وهو ما جهر به صاحبنا في لقاءات مع مقربيه في بيته بعد أشهر من البطالة.


إقرأ بقية المقال على السلام اليوم.




إقرأ شركة أبل نكشف النقاب عن ايفون 12 المزود بتقينة 5جي

مواقع أخرى