المجاهد حمانة بولعراس في ذمة الله




ويعد المجاهد حمانة بولعراس الذي ولد في 14 مارس 1940 ببلدية الزعرورية (سوق اهراس)، من الرعيل الأول الذين التحقوا بصفوف جيش التحرير الوطني بالكتيبة السابعة للفيلق الثالث بالقاعدة الشرقية, حيث شارك في العديد من العمليات والمعارك من بينها معركة سوق أهراس الكبرى.

وفي سنة 1958، انتقل الفقيد إلى مدرسة الإطارات بمدينة الكاف التونسية ليعين مدربا للجنود في هذه المدرسة ثم مكلفا بالتجنيد بمركز الفرز فيرمة موسى سنة 1960 ثم كاتبا عاما لقيادة الحدود الشرقية إلى غاية 1962.

وبعد الاستقلال، تقلد الفقيد العديد من المسؤوليات من بينها عضو الأمانة الوطنية لحزب جبهة التحرير الوطني، رئيس المجلس الشعبي البلدي للزعرورية وسوق أهراس، عضوا بالمجلس الولائي لسوق أهراس وكذا عضو بالمجلس الوطني للمنظمة الوطنية للمجاهدين، كما ترأس الجمعية التاريخية "الناجون من معركة سوق أهراس".

وأمام هذا المصاب الجلل، يتقدم وزير المجاهدين وذوي الحقوق، الطيب زيتوني، إلى كافة أفراد عائلة المجاهد بتعازيه القلبية الخالصة المشفوعة بأصدق مشاعر التضامن والمواساة.


إقرأ بقية المقال على واج.




رأي هل تستطيع الجزائر فعلا تصدير 6000 مليار دولار من المنتوجات الفلاحية؟

مواقع أخرى