ربط مناطق الظل و المساحات الفلاحية بالكهرباء و الغاز "من أولويات الحكومة"




و أوضح الوزير خلال معاينته مشروع إنجاز المحول الكهربائي 30-60 كيلوفولط ببلدية البسباس في إطار زيارة عمل و تفقد قام بها إلى ولاية الطارف بأنه تم إلى غاية اليوم إحصاء ما بين 8 آلاف إلى 12 ألف منطقة ظل عبر الوطن هي بحاجة للربط بشبكتي الغاز الطبيعي و الكهرباء.  

و أضاف في هذا السياق بأن عملية إحصاء هذه المناطق تمت بالتنسيق مع الولاة و الجماعات المحلية التي وضعت برنامجا للتكفل بها و ذلك بإعطاء "الأولوية للمناطق الأكثر حرمانا".

و بعدما ذكر بأن نسبة التغطية بالغاز الطبيعي عبر الوطن قد وصلت حاليا إلى 62 بالمائة، أفاد السيد عطار بأنه سيتم "نهاية السنة الجارية (2020) استكمال ربط ما بين 30 إلى 35 بالمائة من مناطق الظل التي تم إحصاؤها بشبكة الغاز الطبيعي".

و أكد الوزير في ذات السياق بأن مجمل البرنامج الخاص بربط مناطق الظل بالطاقة "سيستكمل قبل نهاية سنة 2021". 

و أضاف وزير الطاقة بأن مناطق الظل البعيدة جدا عن أنابيب نقل الغاز الطبيعي و التي يتطلب ربطها استثمارات ضخمة "سيتم تزويدها بالكهرباء المنتجة عن طريق الطاقة الشمسية و إنجاز محطات لغاز البروبان في شكل خزانات كبيرة يتم من خلالها إيصال الغاز إلى المنازل و كذا إنجاز محطات لتوزيع قارورات غاز البوتان". 

أما الأولوية الثانية ضمن برنامج الحكومة فتخص حسب السيد عطار ربط المساحات الفلاحية و الورشات الحرفية الصغيرة بالطاقة الكهربائية و الغاز الطبيعي مرجعا ذلك إلى أهمية هذه النشاطات في بعث نمو اقتصادي في أقرب وقت ممكن.

و ذكر الوزير بأن رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون قد أمر بإيصال الكهرباء و الغاز للفلاحين و المنتجين و الناشطين في مجال الصناعة الصغيرة و الحرفية حتى بدون دفعهم نسبة 50 بالمائة الخاصة بتكاليف عملية الربط على أن يتم –حسبه- دفع هذه النسبة بعد مباشرتهم النشاط.

و قد أشرف وزير الطاقة خلال زيارة العمل و التفقد إلى ولاية الطارف على وضع حيز الخدمة للربط بغاز المدينة لفائدة ما مجموعه 387 عائلة ببلدية البسباس (200 عائلة بحي سيدي جميل و 187 أخرى بحي نجوى بخوش).


إقرأ بقية المقال على واج.




إقرأ حظر التطبيقات الصينية تيكتوك و ويتشات في الولايات المتحدة

مواقع أخرى