فيديو المواجهة.. شاهد كيف أطفأ فيل غضبَه في شاحنة وركّابها



...

صراخ الفيل وصوت المحرك زادا من رعب المشهد

على أحد الطرق بالهند، كان المشهد كله مرعبًا، بداية من صراخ الفيل الذي كان يجري غاضبًا نحو الشاحنة، وصوت المحرك وهو يزأر من العودة إلى الخلف بأقصى سرعة للنجاة من الحيوان الغاضب، ويتخلّل كل ذلك صراخ سائق وركّاب السيارة وهم يرجون الفيل التوقف.

وحسب صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، وقع الحادث يوم الأربعاء الماضي على طريق قرب حديقة ومحمية ناغاراهول الوطنية، بولاية كارناتاكا جنوبي الهند.

ويكشف الفيديو لحظات الرعب التي أصابت سائق وركاب الشاحنة، عندما وجدوا في مواجهتهم فيلًا غاضبًا، جاء يجري نحو السيارة، أدار السائق السيارة إلى الخلف، وضغط على دواسة السرعة وهو يعود بالشاحنة إلى الخلف بأقصى سرعة، بينما فتح السائق الباب وأطلّ منه وهو ينادي على الفيل ليتوقف.

وعندما أبدى الفيل الغاضب إصراره على الاستمرار في المطاردة، تعالت أصوات بقية ركاب الشاحنة وهم يصرخون للتوقف عن المطاردة، لكن الفيل زاد سرعته، وكذلك السيارة التي كادت أن تتدهور عن الطريق، وهنا ضرب الفيل مقدمة الشاحنة بأسنانه فحطّم الغطاء، الذي طار وسقط على جانب الطريق.

ويبدو أن الفيل قد هدأ غضبه حينما تمكّن من تحطيم جزء من السيارة وإصابة الركاب بالرعب، فقد هدأت الأصوات، وظهر الحيوان وهو يبتعد تاركًا الرجال يحاولون استعادة هدوء أعصابهم.

 


إقرأ بقية المقال على الهدّاف.

Photos droles d'animaux

Les photos d'animaux les plus droles!

Voici une compilation de photos réelles d'animaux capturées dans des positions droles.

Tourisme: 7 pays que vous pouvez visiter cet été sous conditions

Tourisme: 7 pays que vous pouvez visiter cet été sous conditions

La vaccination contre le virus Corona (Covid-19) pourrait ouvrir les portes de voyages dans de nombreux pays cet été. Quels sont les pays les plus en vue qui ont annoncé l'ouverture de leurs portes aux touristes au cours de la période à venir?

Population du monde en 2100

Les 10 pays les plus peuplés du monde en 2100

Le Programme des Nations Unies pour le développement (PNUD) prédit dans son dernier rapport que la population mondiale en 2100 sera de 10,88 milliards. Les pays les plus peuplés du monde ne seront plus les mêmes qu’aujourd’hui.


إقرأ تعطل مفاجئ للعديد من مواقع الأنترنت في العالم

مواقع أخرى