وفاة طبيبة تعمل بمستشفى عين آزال متأثرة بفيروس كورونا




 توفيت ليلة الجمعة إلى السبت طبيبة تعمل بالمؤسسة العمومية الاستشفائية "يوسف يعلاوي" ببلدية عين آزال (50 كلم جنوب سطيف) متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19), حسب ما علم اليوم السبت من مسؤولي القطاع. وأكد المصدر ذاته  بأن الفقيدة أميرة صياح البالغة من العمر 29 سنة قد توفيت بمصلحة الإنعاش بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد عبد النور سعادنة بعاصمة الولاية التي نقلت إليها بعد تدهور وضعها الصحي الذي تطلب إنعاشها. وتعتبر الفقيدة التي تنحدر من بلدية عين عباسة (شمال سطيف) و سيوارى جثمانها الثرى اليوم السبت, واحدة من جنود الجيش الأبيض الذين كانوا في الصفوف الأولى في مواجهة جائحة كورونا منذ ظهورها بولاية سطيف. كما تعد من بين الطاقم الطبي و شبه الطبي الذين تتوفاهم المنية خلال الأسابيع الأخيرة على مستوى المركز الاستشفائي الجامعي بسطيف بسبب كوفيد -19 و ذلك بعد كل من رئيس قسم الأشعة بمصلحة الاستعجالات و طبيب جراح و ممرضة تعمل على مستوى مستشفى عين الكبيرة (شمال سطيف) كما تم التذكير به.(وأج)                                                                                                                                                                                                    الجزائرمجتمع

إقرأ بقية المقال على الإذاعة الجزائرية.




رأي بروفيسورات البلاطوهات يعرون ضعف الجامعات

مواقع أخرى