تركيا

"لن نتردد في إرسال قواتنا حال وجود طلب مناسب من أذربيجان"




أعلن نائب الرئيس التركي، فؤاد أوقطاي، أن بلاده  لن تتردد في إرسال قوات عسكرية إلى إقليم قره باغ المتنازع عليه حال وجود طلب  مناسب من قبل أذربيجان. وقال أوقطاي في مقابلة مع إحدى القنوات التركية ، اليوم الأربعاء، إن  بلاده "لن تتردد في إرسال قوات وتقديم دعم عسكري" لأذربيجان في حال تقدمت الأخيرة بطلب مناسب، موضحا أن أنقرة لم تتلق حتى الآن أي طلب حول هذا الموضوع  من قبل باكو. كما "اتهم" أوقطاي- حسب ذات المصدر- رؤساء مجموعة "مينسك" لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، روسيا والولايات المتحدة وفرنسا، بالسعي إلى إبقاء قضية ناغورني قره باغ دون حل و"تقديم دعم سياسي وعسكري لأرمينيا في هذا النزاع". وتعتبر تركيا داعما رئيسيا لأذربيجان في نزاعها مع قوات جمهورية ناغورني قره باغ المعلنة من طرف واحد وحليفتها أرمينيا. واندلعت في 27 سبتمبر اشتباكات مسلحة على خط التماس بين القوات الأذربيجانية والأرمنية في قره باغ والمناطق المتاخمة له في أخطر تصعيد بين  الطرفين منذ أكثر من 20 عاما وسط اتهامات متبادلة ببدء الأعمال القتالية وجلب  مسلحين أجانب. وعلى خلفية هذه التطورات، أطلقت الحكومة الأذربيجانية هجوما واسعا على  القوات الأرمنية في قره باغ، مؤكدة أن الحل الوحيد للقضية يتمثل في تطبيق  القرارات الدولية ذات الصلة والتي تنص على عودة "الأراضي المحتلة إلى  أذربيجان" حسبما أوردته مصادر إخبارية . العالم

إقرأ بقية المقال على الإذاعة الجزائرية.




إقرأ

مواقع أخرى