عام حبسا نافذا في حق المعتدي على طبيب بمستشفى مصطفى باشا




حاول الدخول لغرفة الفحص قبل كل المرضى الذين كانوا قبله

عالجت عشية أمس، محكمة سيدي أمحمد، بموجب إجراءات المثول الفوري ملف قضية شاب في العقد الرابع من العمر على خلفية متابعته بتهمة إهانة طبيب أثناء تأدية مهامه، حيث أدين المعني بعام حبسا نافذا و50 ألف دج غرامة.

تفاصيل القضية تعود إلى يوم أول أمس، أين تلقت مصالح الأمن الحضري الرابع بسيدي أمحمد، شكوى مفادها تعرض طبيب بمصلحة الاستعجالات الطبية بمستشفى “مصطفى باشا” إلى الاعتداء من قبل المتهم الذي حاول الدخول للفحص قبل كل المرضى الذين كانوا قبله ينتظرون دورهم، وبعد أن طلب منه الطبيب الانتظار لم يتقبل المتهم ذلك ما دفع به إلى سب الطبيب وشتمه.

واستنادا إلى المعطيات المقدمة في الجلسة إلتمس ممثل الحق العام تسليط عقوبة عام حبسا نافذا في حقه، وبعد المداولة أصدرت المحكمة في حقه تسليط عقوبة عام حبسا نافذا و50 ألف دج غرامة مالية نافذة.

هاجر.ر


إقرأ بقية المقال على السلام اليوم.




إقرأ

مواقع أخرى