قمة مصرية في نهائي أغلى الكؤوس الإفريقية بين الأهلي وغريمه الزمالك



قمة مصرية في نهائي أغلى الكؤوس الإفريقية بين الأهلي وغريمه الزمالك

.

تتجه أنظار عشاق كرة القدم في القارة السمراء، سهرة الجمعة، إلى نهائي دوري أبطال إفريقيا في نسختها 56 تاريخيا، بين عملاقي الكرة المصرية، الأهلي وغريمه التقليدي الزمالك في قمة كروية تعد بالكثير من الندية والتنافس رغم غياب الجمهور.

وعلى ملعب "القاهرة الدولي"، سيدخل الأهلي اللقاء بتعداد شبه مكتمل، وعينه على انجاز تاريخي جديد، وتحقيق اللقب التاسع له في تاريخ المسابقة، والأول له منذ 2013، عندما فاز رفقاء أبو تريكة في النهائي على أورلاندو بيراتس الجنوب إفريقي.

في المقابل سيكون النهائي أكثر أهمية بالنسبة للزمالك، والذي يبحث عن اللقب المفقود في "التشامبينزليغ الإفريقي" منذ 18 عاما، حيث كانت آخر مرة عانق فيها "الزمالكاوية" اللقب في 2002 على حساب الرجاء البيضاوي المغربي.

وتعتبر هذه المرة الأولى التي يلتقي فيها الفريقان ضمن نهائي دوري أبطال إفريقيا، رغم مشاركتهما الكبيرة وتاريخهما في المسابقة، حيث يملك الأهلي الرقم القياسي بـ8 القاب في المسابقة، في حين يملك الزمالك 5 ألقاب، ويعتبران أكبر قطبي الكرة الإفريقية من حيث التتويجات.

الاتحاد الإفريقي لكرة القدم أنهى الجدل والاشاعات بخصوص حضور الجماهير، وأكد أن المباراة ونظرا لظروف وباء الكورونا، ستجري بأبواب مغلقة ودون حضور جماهيري تفاديا لتفاقم الأمور صحيا.  

 


إقرأ بقية المقال على الهدّاف.




إقرأ Le gouvernement américain engage une action antitrust contre Google

مواقع أخرى