الرابطة الاولى

"بداية محتشمة " بأربع تعادلات في افتتاح الموسم الكروي الجديد




يبدو أن تأثيرات توقف المنافسة منذ ثمانية أشهر ألقى بظلاله على افتتاح الموسم الكروي الجديد 2020-2021، التي تميزت بوتيرة بطيئة، تجسدت بأربعة تعادلات من أصل أربع مباريات تضمنها برنامج الجولة الأولى من بطولة الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم. وعادت عجلة البطولة إلى الدوران في ظروف خاصة "للغاية"، لعل أبرزها غياب الجماهير عن المدرجات، تطبيقا للبروتوكول الصحي الخاص بفيروس كورونا، وكذا تدابير صارمة بهدف الوقاية من خطر الإصابة بالفيروس "التاجي". ومن ضحايا هذه التدابير، المصورون الفوتوغرافيون، حيث شهد لقاء نصر حسين داي - مولودية وهران، مقاطعة المصورين للمباراة عبر تعليق آلات التصوير على السياج والامتناع عن التقاط الصور، بسبب منعهم من أخذ مكانهم المعتاد (خلف المرمى)، حيث تم وضعهم بالمدرجات كإجراء احترازي لتفادي العدوى من كورونا فيروس. وجرى كل هذا أمام أعين رئيس الرابطة المحترفة، عبد الكريم مدوار، الذي كان حاضرا بالمدرج الرسمي. ونال لاعب مولودية وهران، عبد القادر بوتيش، شرف تسجيل أول هدف في الموسم الكروي الجديد من ركلة جزاء (د 44)، في شباك حارس مرمى نصر حسين داي، عماد بن شلف. وبالرجوع إلى أطوار اللقاء، أهدر نصر حسين داي فرصة استضافة مولودية وهران، لتحقيق أول فوز بميدانه لهذا الموسم الجديد، بقيادة المدرب الجديد، نذير لكناوي، الذي أجرى تغييرات بالجملة على مستوى تعداد اللاعبين تحت إشراف المدير الرياضي، شعبان مرزقان. وضيّع زملاء المهاجم يايا، عدة فرصا هجومية، وهو ما سمح للزوار من مخادعتهم وافتتاح بوابة التهديف عبر بوتيش من ركلة جزاء في نهاية الشوط الأول (د 44)، مسجلا أول هدف في البطولة الوطنية لهذا الموسم. ومع مطلع المرحلة الثانية، عدل سي عمار (د 46) النتيجة للنادي العاصمي، وهي النتيجة التي انتهى عليها اللقاء، حيث عاد "الحمراوة" بقيادة المدرب الفرنسي برنارد كازوني، بنقطة ثمينة إلى الديار. ونجح وداد تلمسان العائد إلى أجواء قسم الأضواء بعد غياب دام ثماني سنوات، في افتكاك نقطة غالية من ميدان مضيفه شباب قسنطينة، بعد نهاية اللقاء بنتيجة بيضاء (0-0). وعانى "الوداد" من تذبذب في التحضيرات بسبب احتجاج اللاعبين عن عدم تلقي مستحقاتهم وكذا ظروف التنقل، حيث قطعت بعثة النادي التلمساني أكثر من 10 ساعات بالحافلة للوصول إلى مدينة الجسور المعلقة. كل هذا لم يمنع أشبال المدرب عزيز عباس، من نيل التعادل على حساب تشكيلة "السنافر" التي تستهل الموسم بتعثر داخل الديار. من جهته حقق نادي بارادو بإشراف المدرب الجديد الفرانكو-جزائري، حكيم مالك، انطلاقة إيجابية بفضل خطفه نقطة التعادل من ميدان الصاعد الجديد سريع غليزان (1-1)، حيث كانت الأسبقية لشبان "الأكاديمية" في هز الشباك بواسطة بن بوعلي (20 سنة)، الذي وقع أولى أهدافه مع صنف الأكابر عند الدقيقة (د 17 ) . وتمكن "السريع" من تعديل النتيجة بواسطة حطالة (د 43)، لتنتهي المواجهة بالتعادل (1-1). وانتهى لقاء شبيبة القبائل - أهلي برج بوعريريج كما انطلق بنتيجة بيضاء (0-0)، حيث عجز تشكيلة "الشبيبة" تحت قيادة التقني التونسي يامن الزلفاني، من دخول المنافسة بقوة رغم الانطلاق المبكر في التحضيرات، بينما عادت "كتيبة" المدرب بلال دزيري بنقطة ثمينة إلى الديار تسمح للفريق "البرايجي" من التعامل مع بداية الموسم في أريحية. وتتواصل هذه الجولة الافتتاحية غدا السبت، بإجراء أربع مباريات بداية من الساعة 30ر14، بينما تم تأجيل كل من مواجهتي، اتحاد بلعباس - مولودية الجزائر وجمعية عين مليلة - شباب بلوزداد، إلى تاريخ لاحق بسبب مشاركة المولودية والشباب في الدور التمهيدي لرابطة أبطال افريقيا.    رياضةكرة القدم

إقرأ بقية المقال على الإذاعة الجزائرية.




إقرأ أين وصلت ابحاث تطوير لقاح لفيروس كورونا؟

مواقع أخرى