أصفار بالجملة في نتائج طلبة السنة الأولى طب




وصفوا العلامات بـ”غير المنطقية” مقارنة بإجاباتهم

 يتواصل الاحتجاج والاستياء في صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بطلبة السنة الأولى طب بالعاصمة، وذلك بعد أن اطلعوا على قائمة علاماتهم وتفاجأوا بأصفار بالجملة، ناهيك عن عدد معتبر من الطلبة ممن وجدوا علامة 1 من 20، وهو ما لم يتقبلوه ووصفوه بغير المنطقي نظرا لتأكدهم من كونها ليست علاماتهم الحقيقية، بعد مقارنة إجاباتهم بالتصحيح النموذجي الذي سبق وأن اطلعوا عليه. 

أكدت مصادر مطلعة لجريدة “السلام” أن الطلبة يعانون كثيرا من سوء التسيير كل فترة امتحانات، ناهيك عن التصحيحات النموذجية الخاطئة التي يتم تصحيح أوراقهم وفقها، وهو ما لم يستطيعوا هضمه لأنهم يتعرضون “لظلم كبير” في علاماتهم نتيجة لهذا. 

 واحتج الطلبة عن طريق ممثليهم الذين قاموا برفع شكاويهم لإدارة كلية الطب، التي تعودوا منها على مثل هذه الخرجات والأخطاء في العلامات حسبهم.

 وينتظر الطلبة تصحيح علاماتهم من طرف الإدارة التي وعدت بحل الإشكال لكنها لم تعلن عن تصحيح العلامات لحد اللحظة، ولا يرد كثير من الأساتذة المعنيين بالمقاييس المعنية بالأخطاء الحاصلة على مكالمات ممثلي الطلبة، وهو ما يضع الكثير منهم في موضع الحيرة نظرا لكونهم لا يعرفون مصير سنتهم الدراسية بعد.

 ويتخوف الطلبة كثيرا من عدم تسوية الإشكال الحاصل، خاصة أولئك الذين لم يتحصلوا على مجاميع كافية لانتقالهم إلى السنة الثانية، مما يضعهم في خطر إعادة السنة بسبب أخطاء إدارية بحتة، فهل تتحرك الإدارة لتسوية وضعية طلبتها أم أنها ستنتهج سياسة “البريكولاج” كغيرها من الإدارات الجزائرية.

م.د  


إقرأ بقية المقال على السلام اليوم.




إقرأ فيروس كورونا: ما هي أوجه الاختلاف بين لقاحات فايزر ومودرنا؟

مواقع أخرى