وزارة الصناعة

دراسة ملفات "صناعة المركبات" تتم وفق دفتر الشروط بدون أي تغيير




اكدت وزارة الصناعة اليوم الخميس في بيان ان عملية دراسة الملفات المتعلقة بصناعة المركبات تتم وفقا لما تضمنه المرسوم التنفيذي المحدد لشروط وكيفيات ممارسة نشاط تصنيع المركبات، بدون تغييرات او نية لمراجعة احكامه. وجاء هذا البيان تعقيبا على الخبر الوارد اليوم الخميس 3 ديسمبر في جريدة وطنية، تداولته بعض المواقع الاخبارية وصفحات التواصل الاجتماعي، والذي مفاده "اجراء تغييرات على دفتر الشروط الخاص بتصنيع المركبات". وفي هذا الصدد، فندت وزارة الصناعة بشكل قاطع مضمون هذه المعلومات، مؤكدة ان عملية دراسة الملفات المتعلقة بصناعة المركبات تتم وفقا لما تضمنه المرسوم التنفيذي 20-226 المحدد لشروط وكيفيات ممارسة نشاط تصنيع المركبات، المنشور في الجريدة الرسمية رقم 49 بدون تغييرات ا?و نية لمراجعة ا?حكامه. كما دعت وزارة الصناعة في نفس البيان الصحافة الوطنية الى "عدم استغلال معلومات، غير مؤسسة وبدون التاكد من مصدرها، ذات طبيعة تخدم اهداف محبطة لاطراف تبحث عن كل السبل والوسائل ليتم ادراج مصالحها الخاصة كمعايير قانونية وتنظيمية للدولة، وهو ما لن يكون مستقبلا".   اقتصادصناعة

إقرأ بقية المقال على الإذاعة الجزائرية.




إقرأ فيروس كورونا: ما هي أوجه الاختلاف بين لقاحات فايزر ومودرنا؟

مواقع أخرى