ساركوزي يواجه تهمة خلق وظيفة وهمية لزوجته السابقة




وكالات- يواجه الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي اتهامات صحفية بخلق وظيفة وهمية لزوجته السابقة سيسيليا اتياس، كانت تتقاضى عنها أجرًا من ميزانية الجمعية الوطنية الفرنسية.

وكشفت صحيفة ”كانار اونشينيه“ المحلية، يوم الأربعاء، أن ”سيسيليا تقاضت ما مجموعه 3088 يورو صافية من ميزانية الجمعية، كمقابل عن عملها لمدة 75.84 ساعة كل شهر، طيلة 9 أشهر ما بين 2002 ومارس 2003“.

وأضافت الصحيفة أن وظيفة سيسيليا المفترضة كانت تعمل كمساعدة ”جويل سيكالدي-راينولد“ النائبة البرلمانية عن منطقة ”هوت دو سين“، التي عوضت نيكولا ساركوزي بعد تكليفه بوزارة الداخلية.

وأوضحت أنها اكتشفت ”عدم وجود أي أثر عن عمل السيدة ساركوزي يثبت قيامها بوظيفتها“.

ولم يصدر عن الزوجة السابقة لساركوزي أي تعليق على هذه الاتهامات، فيما تكلف مقربون منه بالدفاع عنها.

وقالوا إن ”التزامها السياسي كان مع نيكولا ساركوزي منذ 1998 حتى 2007، كما توضح مقالات صحفية حول الموضوع، خصوصا في دائرته الانتخابية“.

وأضافوا أن ”هذا الالتزام كان قويا جدا على الميدان، لدرجة أنها لا تستبعد الترشح هي نفسها لتمثيل هذه المنطقة“.

أما النائبة البرلمانية المعنية فرفضت التعليق على الموضوع، فيما قال محاميها ريمي بيير دري: إن ”هذه أمور لا ضرر منها، وإنه سيصعب إثبات عدم وجود آثار للعمل، كما لم يعد بالإمكان تصنيفها جنائيا لمضي أجل ست سنوات.


إقرأ بقية المقال على البلاد.




إقرأ زووم تنوي إضافة التشفير من طرف إلى طرف : ماذا يعني ذلك للمستخدمين؟

مواقع أخرى