ولد السالك ينفي أي اتصالات مباشرة أوغير مباشرة مع الاحتلال المغربي




فند وزير الشؤون الخارجية محمد سالم ولد السالك الصحراوي ما تناولته بعض المواقع الإعلامية بخصوص ما أسمته باتصالات بين الجمهورية الصحراوية و دولة الاحتلال المغربي ، مؤكدا أن الحرب التي انطلقت منذ 13 نوفمبر المنصرم   جاءت في إطار استعمال حق الشعب الصحراوي في الدفاع الشرعي عن وطنه و وحدته الترابية و سيادته ، و لن تتوقف إلا باحترام الشروط التي حددتها القمة الاستثنائية حول إسكات البنادق .  و في رده على سؤال لوكالة الأنباء الصحراوية ، أكد محمد سالم ولد السالك أنه لا وجود لاتصالات مباشرة و لا بصفة غير مباشرة بين الجمهورية و الجبهة من جهة و المملكة المغربية من جهة ثانية.  هذا وأكد محمد سالم ولد السالك أن الحرب التي انطلقت منذ 13 نوفمبر المنصرم ،  جاءت في إطار استعمال حق الشعب الصحراوي في الدفاع الشرعي عن وطنه و وحدته الترابية و سيادته و لن تتوقف إلا باحترام الشروط التي حددتها القمة الاستثنائية حول إسكات البنادق و المتمثلة في الاحترام المطلق لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير و الاستقلال و احترام حدود الجمهورية الصحراوية و إنهاء احتلال المغرب لأراضى الدولة الصحراوية و هذا طبقا للمواد 3 و 4 من القانون التأسيسي و وفقا لقرار القمة الاستثنائية "   وأردف ولد السالك  أن المجتمع الدولي يعي جيدا أن المحتل المغربى كان المسبب الوحيد في وقف إطلاق النار نتيجة لنكرانه للاتفاقية الموقعة مع الجبهة الشعبية تحت اسم مخطط التسوية الاممى- الافريقى لسنة 1991 و آخر تصرفاته و خروقاته كانت عدوانه العسكري على المدنيين الصحراويين  أمام ثغرة الكركرات غير الشرعية . العالمافريقيا

إقرأ بقية المقال على الإذاعة الجزائرية.




إقرأ فيروس كورونا: ما هي أوجه الاختلاف بين لقاحات فايزر ومودرنا؟

مواقع أخرى