4 أسباب للإفطار على التمر "يوميا" في رمضان



...

البلاد.نت - التمر هو أفضل ما يمكن أن يبدأ به الصائم إفطاره في رمضان ، ويعدّد محرر الشؤون الصحية في موقع الجزيرة.نت من أجل تبيان ذلك، 4 فوائد يمنحها التمر للجسم عند تناوله بشكل يومي:

1- تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب:

يوفر التمر الألياف القابلة للذوبان، والتي يمكن أن تخفض الكوليسترول الضار في الدم ، حيث ترتبط الألياف القابلة للذوبان بالكوليسترول الضار، وهذا ما يساعد في منع تراكم رواسب الكوليسترول الدهنية على جدران الشرايين ، وعلى تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب أيضا.

2- منبع لمضادات الأكسدة:

يوفر التمر العديد من مضادات الأكسدة ذات الفوائد الصحية العديدة، بداية بتقليل مخاطر الإصابة بالعديد من الأمراض، مثل الزهايمر والضمور البقعي وبعض أنواع السرطان.

ويحتوي التمر على مضادات الأكسدة القوية بما في ذلك "الكاروتينات"  و"البوليفينول"  و"الأنثوسيانين"، وقد ارتبط تناول نظام غذائي غني بمضادات الأكسدة بتقليل مخاطر الإصابة بالأمراض المزمنة.

3-  مغذيات مهمة:

يوفر تناول 4 تمرات ما نسبته 27% من الكمية اليومية الموصى بها من الألياف و20% من الكمية اليومية الموصى بها من البوتاسيوم.

4- الوقاية من الإمساك:

يحتوي التمر على الألياف الغذائية، والتي تفيد صحة الجهاز الهضمي عن طريق منع الإمساك، وتعزيز حركات الأمعاء المنتظمة من خلال المساهمة في تكوين البراز، وفي إحدى الدراسات، شهد 21 شخصا تناولوا 7 تمرات يوميا لمدة 21 يوما تحسنا في تكرار البراز، وكان لديهم زيادة كبيرة في حركات الأمعاء مقارنة بوقت عدم تناول التمر.


إقرأ بقية المقال على البلاد.

Photos droles d'animaux

Les photos d'animaux les plus droles!

Voici une compilation de photos réelles d'animaux capturées dans des positions droles.

Tourisme: 7 pays que vous pouvez visiter cet été sous conditions

Tourisme: 7 pays que vous pouvez visiter cet été sous conditions

La vaccination contre le virus Corona (Covid-19) pourrait ouvrir les portes de voyages dans de nombreux pays cet été. Quels sont les pays les plus en vue qui ont annoncé l'ouverture de leurs portes aux touristes au cours de la période à venir?

Population du monde en 2100

Les 10 pays les plus peuplés du monde en 2100

Le Programme des Nations Unies pour le développement (PNUD) prédit dans son dernier rapport que la population mondiale en 2100 sera de 10,88 milliards. Les pays les plus peuplés du monde ne seront plus les mêmes qu’aujourd’hui.


إقرأ شركة فايزر تعلن أن لقاحها ضد فيروس كورونا فعال بنسبة 90٪

مواقع أخرى