أحزاب سياسية تشتكي "تعسف" مندوبيات السلطة الانتخابية



...

البلاد.نت/ع. ن- راسل عدد من قادة الأحزاب المشاركة في التشريعيات القادمة، رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، محمد شرفي، مطالبينه بعقد لقاء مع الطبقة السياسية بهدف إيجاد حلول لبعض الإشكالات التي لاقوها في الميدان، خاصة ما تعلق بإسقاط بعض القوائم بناء على المادة 191 من قانون الانتخابات، وأيضا "بعض التعسف" في التحقيقات التي أجرتها مؤسسات الدولة المختصة.

وفي السياق، كشف رئيس حزب جيل جديد، الطاهر بن بعيبش، في اتصال مع "البلاد" أن عددا من المسؤولين السياسيين للأحزاب التي أعلنت مشاركتها في تشريعات 12 القادم، وجهوا مراسلة إلى محمد شرفي، رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، يطالبونه فيها بضرورة "عقد جلسة عمل" للتطرق بعض الإشكالات التي اعترضت هذه الأحزاب وقائمهم مع الامتدادات المحلية للسلطة الانتخابية.

وأوضح بن بعيبش، أن هذه المبادرة وقعها 6 أحزاب سياسية، في حين أنها "تعني جميع الأحزاب السياسية المشاركة في التشريعيات القادمة"، مؤكدا "لضيق الوقت لم نتمكن من التواصل مع مختلف الأحزاب ولكن الجميع موافق على هذا المسعى". وطالب بن بعيبش بضرورة "الاستجابة السريعة لطلب لقاء رئيس السلطة الانتخابية وذلك لضيق الوقت".

وبخصوص الإشكالات التي تود هذه الأحزاب طرحها على رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، أكد بن بعيبش، أنه بعد أن سجلت هذه الأحزاب وغيرها بعض "التعسف" في إسقاط القوائم والمترشحين "تقرر طلب لقاء مع رئيس السلطة لمعالجة هي القضايا"، وأبرزها يوضح بن بعيبش "تتمثل في إسقاط القوائم وليس إسقاط الأشخاص"، واصفا ما لجأت إليه بعض مندوبيات سلطة الانتخابات بأنه "خطير بالنسبة للانتخابات خاصة وأن بعض القوائم في بعض الولايات تمكنت من جمع 2000 توقيع قدمت ملفاتها للدارسة غير أنها أسقطت بحكم المادة 191 من قانون الانتخابات، لأن أحد المترشيحن تجاوز سن الــ40 سنة بأشهر قليلة".

ويرى بن بعيبش إمكانية تجاوز هذا الإشكال من خلال "تعويض هذا الشخص"، مضيفا "هذا ما تم تفاويضا مع بعض المندوبيات وبين مفوض القائمة"، وحمل بن بعيبش المسؤولية للمنسقين الولائيين لسلطة الانتخابات قائلا "القضية مرتبطة بمنسق السلطة في تلك الولاية"، مضيفا "الذين فهموا وضع البلد ومارسوا السياسية يعرفون كيفية معاجلة المشاكل، أما القادمين من الإدارة راحوا مباشرة إلى إسقاط القوائم". واعتبر المتحدث أن هكذا تصرفات "ستزيد من العزوف وتدفع نحو الأخطر وهو المقاطعة"، مضيفا "هذا خطير في ظل بقاء الشارع متحرك والوضع الاجتماعي الذي زاد الطين بلة". واستشهد بن بعيبش بإسقاط قوائمه في كل من ولايات "بومرداس وتلمسان وهي من القوائم الأسياسية التي كنا معولين عليها".

كما أبدى بن بعيبش تحفظه على بعض التقارير الصادرة من الجهات المختصة، قائلا "بخصوص الجانب المالي والفاسد، تصلنا بعض الأصداء من الولايات نستغرب لها، حيث لا يوجد أي دلاليل على الصلة بالمال الفاسد". موضحا "هذا ما دفعنا لطلب لقاء رئيس سلطة الانتخابات"، مضيفا "نأمل في إيجاد نأمل إيجاد الحلول لأن الأمر سياسي ويتطلب قرار سياسيا لا يمس بروح القانون ولا يضر أي جهة".

ومن جانبه، أكد المكلف بالإعلام في حزب جيل جديد، حبيب براهمية، أن الحزب من بين الموقعين على طلب لقاء محمد شرفي، مشيرا إلى أن قوائم الحزب تعرضت لإقصاء عدد من مرشحيها بسبب تقديمهم لوثيقة الإرجاء من الخدمة الوطنية، وأيضا لكون بعض المترشحين غير المسجلين في القائمة الانتخابية فيحين أنهم يملكون بطاقة الناخب"، مضيفا "إذا كان هناك تحيين للبطاقية الانتخابية ولكن المترشحين لم يكونوا على علم بهذا"، مضيفا "بعض القضايا المتعلقة بالجهات المختصة مبالغ فيها"، مؤكدا "نحن دفعنا بمناضليها الذي شاركوا في الحراك والذين ناضلوا ضد النظام السابق، والذين يبحثون عن حل إيجابي ومن غير المنطقي إقصائهم بأمور غير معللة".

وللإشارة، فإن الأحزاب التي وقعت على طلب لقاء محمد شرفي في كل من الفجر الجديد، جيل جديد، حركة مجتمع السلم، حركة البناء الوطني، جبهة العدالة والتنمية، صوت الشعب.


إقرأ بقية المقال على البلاد.

Photos droles d'animaux

Les photos d'animaux les plus droles!

Voici une compilation de photos réelles d'animaux capturées dans des positions droles.

Tourisme: 7 pays que vous pouvez visiter cet été sous conditions

Tourisme: 7 pays que vous pouvez visiter cet été sous conditions

La vaccination contre le virus Corona (Covid-19) pourrait ouvrir les portes de voyages dans de nombreux pays cet été. Quels sont les pays les plus en vue qui ont annoncé l'ouverture de leurs portes aux touristes au cours de la période à venir?

Population du monde en 2100

Les 10 pays les plus peuplés du monde en 2100

Le Programme des Nations Unies pour le développement (PNUD) prédit dans son dernier rapport que la population mondiale en 2100 sera de 10,88 milliards. Les pays les plus peuplés du monde ne seront plus les mêmes qu’aujourd’hui.


إقرأ 9 conseils simples et sûres pour perdre du poids

مواقع أخرى