حامل اللقب وبطل العالم في قمة الأقوياء



...

يلتقي سهرة اليوم المنتخبين الفرنسي والبرتغالي على ملعب "بوشكاش أرينا" في بودابست، في واحدة من أقوى مباريات كأس أمم أوروبا الحالية منذ انطلاقها...

إذ يتعلق الأمر بمواجهة تجمع بين حامل اللقب وهو المنتخب البرتغالي المُتوج في آخر نسخة بـ فرنسا بالذات في 2016، مع الوصيف آنذاك وكذا بطل العالم 2018، ويدخل المنتخب الفرنسي تحت قيادة ديدي ديشان لأجل تحقيق فوز يضمن به صدارة المجموعة، في وقت يعمل فيه المنتخب البرتغالي على ضمان تأهله من خلال الإطاحة بـ"الديكة"، إذ يمتلك كل منتخب الأسلحة لأجل مواجهة الآخر ويحظى كل منتخب باحترام وتقدير الآخر.

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

التشكيلتان المحتملتان

البرتغال: روي باتريسيو، نيلسون سيميدو، روبين دياز، بيبي، رافائيل غيريرو، دانيلو بيريرا، ريناتو سانشيز، برونو فيرنانديز، بيرناردو سيلفا، دييغو جوتا، كريستيانو رونالدو.

فرنسا: لوريس، كوندي، فاران، كيمبيمبي، لوكاس هيرنانديز، كانتي، توليسو، بوغبا، غريزمان، مبابي، بن زيمة.

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

"الديكة" متأهلون مهما كانت النتيجة والبرتغال في خطر

سيطرة فرنسية على طول الخط ونهائي 2016 في الأذهان

يتجدد العهد سهرة اليوم مع المواجهات الفرنسية والبرتغالية، حيث سبق للمنتخبين أن إلتقيا في 27 مناسبة سابقة، أين أحكم المنتخب الفرنسي سيطرته، من خلال امتلاكه 19 فوزا، مقابل 6 انتصارات فقط للبرتغاليين، لكن 21 مباراة من أصل 27 كانت بطابع ودي والتقى المنتخبين في 6 مناسبات فقط على الصعيد الرسمي قبل اليوم، 3 منها في كأس أمم أوروبا بالذات، لتبقى الخسارة الأخيرة في أورو 2016 في الأذهان، لأن البرتغال تُوجت باللقب على حساب "الديكة" في باريس، رغم أن المنتخب الفرنسي كانت له أسبقية معنوية قبل ذلك، بعدما كان قد أطاح بـ"السيليساو" في مناسبتين في نصف النهائي وشق طريقه نحو التتويج في عامي 1984 و2000.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الخسارة بفارق هدف فقط يُمكن أن تؤهل زملاء رونالدو!

وعلى ضوء النتائج الأولية للجولة الختامية في دور المجموعات، ضمن المنتخب الفرنسي مروره إلى ثمن النهائي بشكل رسمي، مهما كانت نتائج اليوم، لأن 4 نقاط التي يمتلكها تكفيه للتأهل على الأقل كأحسن ثالث في مجموعته، في ظل استحالة احتلاله مركزا آخرا أقل من الثالث، لكن الخطر يحدق بالمنتخب البرتغالي في حال تعرض للخسارة سهرة اليوم، حيث سيُبقي ذلك حصيلته في 3 نقاط، ولو أن الخسارة بفارق هدف واحد فقط قد تمنح تأشيرة التأهل لزملاء كريستيانو رونالدو كواحد من أصحاب المراكز الثلاثة، شرط ألا يفوز المنتخب المجري على نظيره الألماني في المباراة الثانية في المجموعة، لأن تلك النتيجة تجعل البرتغال تنزل إلى ذيل ترتيب المجموعة.

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إصابته أخطر مما كان متوقعا

ديمبيلي يُغادر تربص "الديكة" ويُضيع بقية البطولة

واصل الحظ العاثر ملاحقته الدولي الفرنسي عصمان ديمبيلي، بعدما تأكد غيابه عن بقية أطوار منافسات كأس أمم أوروبا، على إثر الإصابة التي تعرض لها في المواجهة بين المنتخبين الفرنسي والمجري قبل أيام، إذ كانت المخاوف تحوم حول تضييعه مباراة اليوم أمام البرتغال وثمن النهائي على الأكثر، لكن اتضح لاحقا بأن الإصابة أخطر مما كان متوقعا وسيغيب بسبب نجم برشلونة لفترة قد تصل 3 أشهر كاملة، وبالتالي فإنه أجبر على مغادرة تربص "الديكة" لأجل الانطلاق في العلاج، على أمل العودة أكثر قوة مع انطلاق الموسم الجديد رفقة البارصا وكذا لأجل التحديات القادمة مع المنتخب الفرنسي، على رأسها تصفيات كأس العالم 2022.

 

غريزمان: "حزين لرؤيتك ترحل عن الأورو ولكنك ستعود أقوى"

وجه أنطوان غريزمان رسالة إلى زميله في برشلونة والمنتخب الفرنسي، أعرب خلالها عن حزنه لما حصل مع ديمبيلي ولكنه حرص على تشجيعه من أجل العودة أقوى في أقرب وقت، وعلق الدولي الفرنسي عبر رسالة نشرها في حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "إنستاغرام": "هناك مراوغات وأهداف وإصابات، ولكن قبل كل شيء هناك رجل! عقبة أخرى عليك التغلب عليها في طريقك، لكنك ستعود أقوى جسديا وذهنيا"، وتابع غريزمان مضيفا: "أنا حزين لرؤيتك ترحل عن الأورو، لكن أعلم أنك ستكون على الأرض معنا".

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

بوغبا: "قميص فرنسا ليس ثقيلا على بن زيمة"

دعم بول بوغبا زميله في المنتخب، كريم بن زيمة، مؤكدا بأنه لا يوجد أي شكوك داخل مجموعة "الديكة" حول الإمكانيات الكبيرة التي يتمتع بها نجم ريال مدريد الذي يحتاج فقط إلى تسجيل هدف لأجل التحرر، وقال نجم مانشستر يونايتد في تصريحات لإحدى القنوات الفرنسية: "بن زيمة سيسجل هدفا، لا يشك أحد في ذلك، خاصة الجماهير الفرنسية، إنه يؤدي بشكل جيد مع الفريق والهدف سيأتي من تلقاء نفسه"، وأضاف بوغبا: "قميص منتخب فرنسا ليس ثقيلا على بن زيمة، علينا فقط دعم لاعبينا والتوقف عن التشكيك في قدراتهم، وسيتأكد ذلك في المباريات القادمة".

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

دين يكشف عن طريقة إيقاف كريستيانو رونالدو

يكون مدافعو المنتخب الفرنسي على موعد مع مهمة صعبة سهرة اليوم، تتمثل في إيقاف خطورة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، فنجم جوفنتوس يتواجد في أفضل أحواله مع انطلاق البطولة وسجل 3 أهداف حتى الآن من خلال لقاءين فقط، وسُئل المدافع الأيسر لوكاس دين حول الطريقة التي سيتم إيقاف "الدون" بها، فأجاب نجم إيفرتون قائلا: "بالنسبة لأولئك الذين يدافعون فهو يمثل مشكلة دائما، إنه يتحرك على طول خط الهجوم بأكمله، لذلك من الضروري التواصل جيدا بيننا حتى لا نترك الكثير من المساحات"، وأضاف دين مشيدا بـ كريستيانو: "ما يفعله في هذا السن أمر غير عادي، وأيضا ما فعله طيلة مشواره، إنه مثال عن العمل بالنسبة للجميع، بعد كل الإنجازات التي حققها في مسيرته".

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

موتينيو: "فرنسا ليست بن زيمة، غريزمان ومبابي فقط"

أشاد جواو موتينيو نجم المنتخب البرتغالي بمنافس فريقه اليوم، أي المنتخب الفرنسي، مؤكدا بأن الأمر يتعلق ببطل العالم، لكنه شدّد على أن فرنسا لا تتمثل فقط في الثلاثي الهجوم كريم بن زيمة، أنطوان غريزمان وكيليان مبابي، فقال نجم وسط ولفرهامبتون حول هذه النقطة: "فرنسا ليست فقط بن زيمة، غريزمان ومبابي، نتوقع صعوبة كبيرة من الفريق في الوسط والدفاع أيضا، لأنه فريق متماسك جدا، علينا أن نحاول إثبات أنفسنا منذ الدقيقة الأولى، ولا أعتقد أن المباراة ستكشف عن أي شيء سوى مع صافرة النهاية، لقوة المنتخبين ووجود لاعبين كبار".

 

"ندرك أهمية مواجهة بطل العالم منذ قدومنا"

كما تطرق موتينيو إلى الوسائل التي سينتهجها المنتخب البرتغالي، على أمل الإطاحة بنظيره الفرنسي، فأضاف قائلا خلال الندوة الصحفية التي نشطها: "سنواجه منتخبا رائعا، هم أبطال العالم، لديهم جودة هائلة في الفريق، سنحاول فرض أنفسنا في المباراة وننتصر. علينا أن نكون مركزين ومنظمين طوال المباراة، ونحاول بذل أقصى ما لدينا، منذ قدومنا إلى هنا ونحن نعرف مدى أهمية المباراة أمام بطل العالم".

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

برونو محل انتقادات كثيرة

انتقد النجم الأسكتلندي الأسبق غرايم سونيس، تصرفات البرتغالي برونو فيرنانديز، خلال اللقاء الأخير أمام ألمانيا، حيث كان للناقد الكروي الحالي الذي سبق له العمل كمدرب في البرتغال مع بنفيكا، حديث حول نجم مانشستر يونايتد، فقال: "إنه طفل موهوب بشكل غير عادي، هناك الكثير مما يعجب فيه. لكنني لعبت مع بعض اللاعبين الذين لا يقبلون مثل هذه التصرفات الفضة عندما لا تصلهم الكرات"، وأضاف سونيس: "لن يبقى معي أكثر من 5 دقائق في غرف تغيير الملابس، إنه الأمر سيكون مثل أن تقول: من تعتقد نفسك؟ نلعب كفريق، نفوز معا ونخسر معا"، وأشار سونيس المُتوج بـ3 ألقاب لرابطة أبطال أوروبا مع ليفربول، إلى تصرفات برونو في المواجهة الأخيرة، عندما كان يُبدي امتعاضه لما لا تصله التمريرات.

 

مورينيو: "برونو يملك الكثير لتقديمه لكنه لم يكن حاضرا في أول لقاءين"

وانتقد برونو كذلك على أدائه وهذه المرة عن طريق مواطنه جوزي مورينيو الذي كانت له تصريحات عبر صحيفة "ذا صن" قال فيها: "البرتغال في أعلى مستوى لها بإمكانها الفوز على أي أحد، لكننا نحتاج للعب بـ11 لاعبا، ففي المباراتين السابقتين، تواجد برونو في أرض الملعب لكنه لم يلعب"، ثم تابع: "آمل في عودته أمام فرنسا، فهو لاعب يملك إمكانيات هائلة، وبإمكانه التمرير، التسجيل، تنفيذ ركلات الجزاء والركلات الحرة. يملك برونو الكثير ليقدمه، لكن الحقيقة أنه لم يتواجد في أول مباراتين، فالبرتغال تملك هجوما رائعا في وجود الثلاثي بيرناردو سيلفا، كريستيانو رونالدو ودييغو جوتا، لكنهم بحاجة إلى الربط وحتى الآن لم يظهر برونو للقيام بذلك".


إقرأ بقية المقال على الهدّاف.

Photos droles d'animaux

Les photos d'animaux les plus droles!

Voici une compilation de photos réelles d'animaux capturées dans des positions droles.

Tourisme: 7 pays que vous pouvez visiter cet été sous conditions

Tourisme: 7 pays que vous pouvez visiter cet été sous conditions

La vaccination contre le virus Corona (Covid-19) pourrait ouvrir les portes de voyages dans de nombreux pays cet été. Quels sont les pays les plus en vue qui ont annoncé l'ouverture de leurs portes aux touristes au cours de la période à venir?

Population du monde en 2100

Les 10 pays les plus peuplés du monde en 2100

Le Programme des Nations Unies pour le développement (PNUD) prédit dans son dernier rapport que la population mondiale en 2100 sera de 10,88 milliards. Les pays les plus peuplés du monde ne seront plus les mêmes qu’aujourd’hui.


إقرأ شركة ‏أل جي ‏تعلن ‏خروجها ‏من ‏سوق ‏الهواتف ‏الذكية

مواقع أخرى