انتفاضة الشعب المغربي والتعتيم الإعلامي !



...

كل قنوات الصرف الصحي التي صدعت رؤوسنا بأخبار الربيع المزعوم وتواطأت على الأنظمة الوطنية، وتسببت في خراب بلدان، وفككت شعوبا ودولا، تلتزم اليوم الصمت المطبق على ما يحدث في المغرب، ولم تنبس بكلمة عن ثورة الشعب المغربي المنتفض على الفقر والأوضاع الاقتصادية المزرية، وضد التطبيع التي قال عنه ناشطون ومعارضون مغاربة، أنه تطبيع العلويين وليس تطبيع الشعب المغربي الحر الذي ما زال يؤمن بحق الشعب الفلسطيني في الحرية واسترجاع أرضه المسلوبة.

لا الجزيرة التي كانت تقسم شاشتها إلى أربع شاشات أو أكثر تنقل أخبار الشارع العربي سنوات مضت وتضخم الأرقام على أنها مليونيات تسعى لإسقاط الأنظمة، آخرها محاولتها تهييج الشارع التونسي ضد إجراءات الرئيس قيس سعيد وحربه المعلنة على حركة النهضة الفاسدة، ولا القناة الفرنسية التي ترصد أدنى حركة في الشارع الجزائري بحق أحيانا ولغرض في نفس يعقوب أحيانا أخرى، ولا غيرها من وكالات الأنباء العالمية من الشرق إلى الغرب، تحدثت ونقلت معاناة الشعب المغربي وثورته ضد التطبيع وضد الفساد المخزني، وضد تواطؤ المخزن مع الدولة الصهيونية الاستعمار الجديد في المنطقة. 

هل تمكن نظام المخزن من شراء كل تلك الفضائيات، وكانت تتشدق علينا بالرأي والرأي الآخر، وبحرية التعبير والدفاع عن حقوق الإنسان، ثم تسكت فجأة وتتكتم على صوت الشعب المغربي المنتفض، لا لشيء إلا لأن الأمر يتعلق برفض زرع الكيان الصهيوني في المنطقة، ويريد إسقاط النظام المخزني العميل الذي يسعى لإشعال حرب بين الجزائر والمغرب، لتمكين اسرائيل من تدمير الجزائر وجيشها مثلما فعلت مع سوريا والعراق وليبيا، ومثلما تسعى لفعله مع إيران؟

ندرك جيدا أن لا إعلام محايد في العالم، والفضائية القطرية تحديدا أسست من أجل صناعة رأي عربي غير رأي الممانعة المقاوم لإسرائيل والمشروع الصهيوني في المنطقة، وهي من أدخلت الصوت الإسرائيلي إلى بيوتنا، ونادر جدا أن تجد وسائل إعلام متحررة من سطوة الصهيونية وحليفاتها في أوربا والغرب، لكن الخطأ خطؤنا نحن من لا نزال نتخذ من الإعلام الغربي مرجعية لنا ونبتلع طعما يوهمنا بحرية ومهنية هؤلاء وهم يقتاتون من أموال مؤسسات صهيونية وعلى رأسها روتشيلد.

الخطأ فينا لأننا لم نحرر أقلامنا وفكرنا من التبعية للإعلام الغربي، ولم نؤسس لمؤسسات إعلامية تفضح المشروع الاستعماري الجديد الذي يجند آلياته الإعلامية لنشر أفكاره المسمومة في رؤوس الشعوب التي عانت قرونا من الاستعمار وعقودا من أنظمة فاسدة لم تحقق الاستقلال الحقيقي لشعوبها.

النقص فينا نحن وفي أنظمتنا التي حاربت الإعلام الوطني الحر والواعي، وأسست لنوع من الارتزاق الإعلامي لا يفقه لا دروس التاريخ، ولا التحديات والرهانات أو المخاطر التي تستهدف منطقتنا، ووحدة ترابنا ومكانتنا بين الشعوب التي لا يكفي الدفاع عليها بالجيوش المدججة بأحدث الاسلحة، والكل يعرف أن سلاح الإعلام أخطر من الدبابة ومن الصواريخ، ومع ذلك حاربت أنظمة الفساد الإعلام ، وما زالت تحاول تدجينه ليفقد مصداقيته حتى لا يصنع رأيا عاما متنورا يكون الحصن المنيع ضد كل ما يحاك لنا من دسائس ومخاطر ضرب الوحدة الوطنية، ليس في الجزائر وحدها بل في كل البلدان ما زالت رهينة استعمار جديد، لا يقل خطورة عن الاستعمار التقليدي.

لن ينفع التعتيم الاعلامي على انتفاضة الشعب المغربي اليوم، ولن تنفع معها آلة القمع المخزني الصهيوني ما دام هناك أحرار يرفضون  الخيانة، وسيقاومون الاستعمار  الصهيوني مثلما يقاومه أحرار فلسطين رغم الخيانات الداخلية.


إقرأ بقية المقال على الفجر.

Photos droles d'animaux

Les photos d'animaux les plus droles!

Voici une compilation de photos réelles d'animaux capturées dans des positions droles.

Tourisme: 7 pays que vous pouvez visiter cet été sous conditions

Tourisme: 7 pays que vous pouvez visiter cet été sous conditions

La vaccination contre le virus Corona (Covid-19) pourrait ouvrir les portes de voyages dans de nombreux pays cet été. Quels sont les pays les plus en vue qui ont annoncé l'ouverture de leurs portes aux touristes au cours de la période à venir?

Population du monde en 2100

Les 10 pays les plus peuplés du monde en 2100

Le Programme des Nations Unies pour le développement (PNUD) prédit dans son dernier rapport que la population mondiale en 2100 sera de 10,88 milliards. Les pays les plus peuplés du monde ne seront plus les mêmes qu’aujourd’hui.


إقرأ ما الذي تكشفه عيناك عن صحتك؟

مواقع أخرى